الرئيسية / قسم البنات / الحب عن طريق النت و الارتباط من الفيس بوك
الحب عن طريق النت و الارتباط من الفيس بوك

الحب عن طريق النت و الارتباط من الفيس بوك

التقييم :
1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (2 votes, average: 3.50 out of 5)
Loading ... Loading ...

الحب عن طريق النت و فيس بوك ناجح اما فاشل ؟ هكذا يتساءل الكثير من الشباب منا اليوم ولاد او بنات الحب هو من اكثر المشاعر المقدسة عند كل شخص فينا وكذللك الحال بالنسبة للقلب فمسكن المشاعر في اجسامنا هو القلب ” او هكذا تعلمنا ” ولان قلوبنا دائما ضعيفة وبسبب احتياجنا لتلك المشاعر الطيبة نستسلم دائما لاول غازي لها وننزل دائما فى اول محطة تقابلنا والحجج مختلفة !

فمن منا لم يمر بهذه المرحلة ومن منا لم يذق طعم هذه التجربة ” الحب عن طريق النت ” او حتي لم يسمع عنها فكثيرا ما نسمع من حولنا يشكو او تشكي ” بالاخص البنات ” بانها قد وقعت فى الحب مع شخص ما عن طريق الفيس بوك ! فهل هذا صحيح ؟ وهل هذه المشاعر حقيقية ؟ وهل يمكن لشخص ان يحب شخص بمجرد كلامه معه علي الفيس بوك او الواتس اب او اي موقع تواصل اجتماعي اخر ؟ هذا ما سنتناوله فى موضعنا اليوم في مجلتنا قهاوي

الارتباط عن طريق الفيس بوك

ما هو الحب ؟

الحب هي تللك المشاعر النارية والملتهبة التي تشتغل بين طرفين او في داخللك اتجاه شخص ما بعد تكوين صورة كاملة عنه تشمل شكله وهيئته وصوته وطريقة كلامه وشخصيته وعيوبه وطباعه.

خلينا نقول انها المشاعر الحلوة ودقات القلب اللى بتحصلنا لما نشوف شخص معين, او هو الاستعدادات اللي بتعملها قبل ماتنام وتفكيرك في اختيار لبسك عشان بكرة هتقابل الشخص ده حتي ولو هو مش بيبادلك المشاعر ديه هو النسيم اللى بيعدي علي خدودنا لما الشخص ده بيمر من جنبنا هو الحجج المختلقة والمفتعلة عشان تتكلم مع الشخص ده هو كشكول المحاضرة اللى عمرك مابتبص فيه ولا يهمك في حاجة ولا هتبص بيه واللى بتروح تتطلبه منها بحجة انك عايز تنقله !

هل من الممكن ان تتكون المشاعر بسبب الفيس او الواتس ؟

وهنا يتساءل الكثير ويتعجب من امره او امر غيره اذا كان الحب هو تكوين نظرة شاملة عن الشخص او الطرف التاني فلما لا يمكن ان يحدث من خلال الفيس بوك او الواتس آب اذا كنت قادرا علي تكوين نفس النظرة من خلال تللك البرامج او عن طريق النت بصفة عامة

وقبل ان نجاوب ونتكلم فى هذه النقطة احب ان انتقل الي نقطة اخري

ما الفرق بين الحب الحقيقي والاحتياج العاطفي ؟

سبق لنا وان تكلمنا عن الفرق بين الاعجاب والحب الا اننا سنكرر فالحب الحقيقي هو المشاعر اللى بتشتعل بالطرق المعروفة والاعتيادية واللى ذكرناها من قبل وذكرناها فى بداية الموضوع المشاعر اللى بتحسها اتجاه شخص معك فى الكلية المشاعر اللى بتشعر بها تجاه آحد اقاربك الاهتمام الزائد بيه وباخباره واحداث حياته البسيطة والتافهة

اما الاحتياج العاطفي هي حاجتك الداخلية والنفسية للشعور بتللك المشاعر الطيبة والحسنة ” بمبدأ مجربتش ونفسي اجرب ” فتجد نفسك تميل لاي شخص واقرب شخص يتحدث معك كثيرا حتي وان كانت وسيلة التحدث هذه هي مجرد دردشة علي النت او علي الفيس بوك فتبات اليوم صديقا لتصبح غدا حبيبا !

هل من الممكن ان تتكون المشاعر بسبب الفيس او الواتس ( الاجابة )

الاجابة بالطبع ستكون لا ! لا تتفاجئ كثيرا ولا تنكر وتتمادى كثيرا وقبل ان اتحدث عن الاسباب التي تجعل الاجابة لا او ان اذكر مثال بسيط قد يساعدك اكثر فى الوصول الي الفكرة :

” قد تفتح الانترنت وتبحث عن تي شيرت او قميص معين لتشتريه اون لاين فتفتح المواقع المخصصة لذللك وتبدأ بالتصفح بحثا عن الهدف وبالطبع ستبني معايير اختيار هدفك علي الصور والشرح المكتوب لتختار احد التي شيرتات الجميلة التي تبدو فى الصورة اكثر من رائعة ليأتي اليك بعد اسبوع, وبعد اسبوع تحدث الصدمة ليس هذا هو التي شيرت الذي طلبته فهو يبدو علي الموقع اكثر واجمل من ماهو عليه في الحقيقة – بمعني تاني الصور احلي بكتير من الحقيفة – الم يحدث معك ؟ او حتي مع غيرك ؟ بلا يحدث معنا كثيرا بل اكاد ان اجزم ان كل سلع الانترنت تبدو افضل في الصور من الحقيقة …. وصلتللك الفكرة ؟

واذا كان الفيس بوك والواتس اب طرق غير كافية عن التعبير عن مشاعرك بشكل صحيح وكامل مع الاشخاص المعروفين لديك مثل ابوك , امك , اخوتك او حتي شريك حياتك فكيف لك ان تتخذهم وسيلة للارتباط ؟

شارك الموضوع مع اصدقائك للافادة !

عن Ahmed Mamdouh

Ahmed Mamdouh
طالب بكلية طب الاسنان اهوى التدوين ومتابعة اخبار العالم والثقافة العامة كما اهوى البرمجة ومتابعة التقنية والاخبار التكنولوجية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى
Show Buttons
Share On Facebook
Share On Twitter
Share On Google Plus
Hide Buttons