الرئيسية / كلام حب و علاقات عامة / كيف نتفادي المجادلات في الحب ؟؟

كيف نتفادي المجادلات في الحب ؟؟

التقييم :
1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (No Ratings Yet)
Loading ... Loading ...

الجدال

الجدال

الجدال …. من اكثر الصعوبات اللي بتواجهنا في علاقات الحب

في الغالب حين نختلف تتحول المناقشة الي جدال ثم الي معركة

يبدأ كل واحد فيها بالتجريح في الشخص الاخر …

ويتحول الجدال من جدال حول امر معين الي جدال حول الاسلوب الذي يتجادلون به

فبدل ما كنا بنتناقش في موضوع معين يبدأ كل واحد بتجريح التاني

” مثلا يقولها ” انتي مش شافية انتي بتكلمي ازاي

 “ده اسلوب تكلمي بيه انا مش حاسس اني بكلم مع بنت”

“انا مش شايف فيكي ريحة الانوثة “

 “وهي مثلا تقوله :” ملكش دعوة بيا انا حرة في تصرفاتي

” ميهمنيش اعرف رأيك “

هنا تحول الجدال الي تجريح ويضيع الحب

المؤلم هنا هو ليس ما نقوله ولكن كيف نقوله

ان الرجل اذا شعر بالتحدي يبدأ بالاصرار علي رأيه وانه علي صواب

لا تجعلي نفسك في معركة معه لا تكوني له خصم

فآدم  لا يقبل بالهزيمة خصوصا من حواء

اجعلي نقاشك معه متعة

استوعبي وجهة نظره بامكانك ان تقنعيه برأيك دون ان تشعريه ان السيادة اصبحت لرأيك انتي

“لا تنسي انكي انثي لا تتحولي فجاة الي “جعفر 😀 😀

فلا تجادليه بصوت عالي ونبرة حادة واسلوب انفعال

ان الرجل عندما يبدأ بالجدال يتظاهر بانه يتجادل حول الموضوع

ولكن السبب الحقيقي الذي دعاه الي سحب سيفه هو شعوره بانه غير محبوب وان لا رأي له


إن إشباع حاجات الرجل الأولية العاطفية سيخفف من ميله إلى الانخراط في مجادلات مؤلمة وبطريقة آلية سيكون قادرا على أن يستمع ويتحدث باحترام وتفهم ورعاية

أكبر بهذا الأسلوب يمكن أن يتم حل المجادلات، واختلاف وجهات النظر، والمشاعر السلبية عن طريق الحديث والتفاوض والتنازلات دون تصعيدها إلى مجادلة مؤلمة

 

وانت يا آدم  اكثر ما يجرح حواء هي ان تشعر بانها ليست الانثي التي لاتري غيرها

ان تكسر بداخلها انوثتها

ان تشعرها بانها واحد صحبك

لا تتعمد تجريحها

 لا تستهجن طريقة زوجتك بالرد واعطيها مجال لتفسر لك وابدل كلماتها المزعجة لك بلطيفه منك

حواء تحب الكلمات الجميلة

ليس عيبا ان تعتذر لها

اشعرها باحترامك لها وان رأيها ذات اهمية لك

تعامل معها وكانها طفلتك المدللة

يجب ان نقف وقفة مع انفسنا كي نتعلم فن انتقاء الكلمات

كي نتعلم فن النقاش

عن amira hesham

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى