الرئيسية / ويكي هاو كيف / كيف تحصل على المال و احصل على عمل و وظيفة
كيف تحصل على المال و احصل على عمل و وظيفة

كيف تحصل على المال و احصل على عمل و وظيفة

1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (No Ratings Yet)
Loading ... Loading ...

من منا لا يحب ان يحصل على وظيفة او عمل حر او عمل تبع شركة ما وقد تحدثنا سابقا عن كيف تصبح غنيا فالحصول على العمل امر مفروغ منه فانت تريد المال لذا تريد العمل لكي تحصل على المال هذا الذي تستخدمه فى اشياء اخرى ومستلزمات اخرى وبغض النظر عن مؤهلك الدراسي وبغض النظر عن مكانتك الاجتماعية وعن سنك سنتحدث عن اليوم عن كيفية الحصول على وظيفة او عمل فى جميع المجالات بمعني آخر هناك مبادئ للحصول علي وظيفة مشتركة وهذه ما سنلمها اليوم

وللحصول على وظيفة وعمل فى اي مجال يتطلب منك ان تجيب علي اسئلة محددة من خلال اجابتك تللك سيتيج لك فرصة الحصول على الوظيفة او بمعني اخر ستكون مؤهلا لذللك

2

اولا : قبل تقديم سيرتك الذاتية كيف يقع الاختيار عليها ؟

أنت تعلمُ قبلها بأن هذا هو اليوم المشؤوم للفلترة، وتُحضُّر أثقل ما يُمكن من القهوة، وتمر بعشرات أو مئات.. وأحيانًا الآلاف من الإيميلات الباردة المُرفق بها سيرةٌ شخصٍ ما لم يكترث بإعطائك أكثر من عشرِ ثوانٍ من وقته الثمين لإرسال هذا الإيميل.

ما يجعلك تُقسم بألا تُعطيه أكثر من ذلك في تصفّح سيرته الذاتية السمجة، وتنقلها إلى ملفٍ يحوي أمثاله ممن يظنون بأنهم أذكى من مشى على الأرض.

إلى أن تصل إلى قُرابة عشرين موظفٍ مُحتمل، فتتصل بكل واحدٍ منهم، لتُفاجأ (أو لا تُفاجأ، حسبما كانت قهوتك) بأن لم يحضر منهم غير اثنين أو ثلاثة.

بعيدا عن وجهة نظرك الشخصية تقمّص شخصية مسؤول مواردٍ بشرية لوهلة، وفكر في هذين السؤالين:

1 – لم عليّ تعيين شخصٍ بخبرة وظيفية قليلة، أو بلا خبرة؟

2 – يأتيني العديد من ذوي السيَر الذاتية الضخمة، لمَ عليّ ان أضعك في اعتباري؟

ثانيا : ماهو عامل الخبرة ومافائدته ؟

الخبرة : هي المهارة أو المعرفة الناشئة عن مُراقبتك أو تعامُلك مع حدثٍ أو نشاط.

مافائدتها فى الحصول على وظيفة :

مسؤول الموارد البشرية يُريد شخصًا بإمكانه القيام بالمهام المُعلن عنها، ويأتيه العديد من السيَر الذاتية، حتى أن عملية الفلترة الأولية قد تأخذ أيامًا.

ومن ناحيتك، فهذه ليست واحدة من الوظائف التي رأيت إعلانها ففكرت بـ “يمكنني القيام بذلك إذا أردت”، بل كان رد فعلك أن بدأت تلقائيًا بالبحث عن المزيد من المعلومات عن الشركة مُفكرًا “سأود حقًا القيام بهذا”.

مُعظم السيَر الذاتية تحوي “الوصف الوظيفي” للمناصب التي شُغلت، أي ما يُفترض أنه قد حدث، وليس ما حدث فعلًا.

سيرتك الذاتية ستحوي إنجازاتك وأفعالك، حتى وإن كان في نشاطٍ طُلابي، أو تطوّع، أو مشروعٍ صغير (أي لم تكن وظيفة) وسيتم ترتيبها لتكون النقاط الأقوى في المُقدمة لتجذب الانتباه في بضع ثوان.

هل هذا جيد ام لا ؟

كلّا، لازلت لا تمتلك “الخبرة المناسبة”، فمسؤول الموارد البشرية ليس بوسعه أن يرى قدراتك الرهيبة وحماسك المُلتهب للقيام بالوظيفة. (إلا لو امتلك قدراتٍ خارقة وإستطاع مراقبة حماسك من وراء الشاشة… سيوفّر هذا الكثير من الوقت، وسيخيفُك بشدّة.)

ماهو خطاب التغطية او Cover Letter ؟

وللخطاب مُهمة واحدة فقط. هو شخص لا يعرفك، لم يرك من قبل، لم يسمع عنك من قبل، لا يملك عنك انطباعًا، ولست مميزًا عنده في شيء.. ولا تملك الكثير من وقته حتى.

ابدأ من هُنا، اجعله يكوّن عنك إنطباعًا من خلال كلماتك، اجعله يرغب بأن يراك، أنت فعلًا شخصٌ مُثير للاهتمام، اجعله يرى ذلك. يمكنك أن تقُص حكاية إنجازٍ ما ذا علاقة مُباشرة بطبيعة الوظيفة. قُم ببحث مُوسّع عن الشركة، وما يمكنك تقديمه من خلال تلك الوظيفة، وكيف ستقوم بحل مشكلة، أو تُضيف المزيد. ماذا ستقدم للوظيفة ولهم؟

لست مُتأكدًا من قدرتك على فعلها؟ اسأل صديقًا.

نُريد من هذه الخطوة أن ننال الـ “لِم لا؟ يبدو كشخصٍ قد أود مُقابلته”

أتعلم ما هي المهارة التي تتجه إليها الشركات حاليًا؟ حتى الأفراد على المستوى الشخصي يتجهون لها ويسعون لإتقانها في أقرب وقتٍ مُمكن… حتى أنك ستراها في غضون بضعِ سنواتٍ في كجزء من مهام العمل؟ تقليل النفقات.

“نحتاج شخصًا قادرٌ على إدارة حملة تسويقية بأقل نفقات ممكنة” تكون في أذهان المعظم، وعلى لسان البعض. وهذا مُجرد مثال.

ماذا لو كنت أنت في حد ذاتك تقليلٌ لنفقة الشركة؟

تستطيع القيام بالمهام المطلوبة، وستود فعلًا القيام بها.

ستتعلم كيف تقلل النفقات في نطاق وظيفتك، أو تزيد العائد بنفقاتٍ أقل. (الفاعلية)

حسنًا، فلنتحدث بصراحة، أنت لا تمتلك الخبرة، وتعلم ذلك، وهو يعلمُه، اطلب ما يُناسبك من المرتب كبداية، واتفق على مراجعة المبلغ كل فترة مُعينة كونك ستزداد خبرة وكفاءة مع الوقت، والأسعار في ازديادٍ عمومًا.

آخيرا وليس بآخرا :

3

عليك أن تُظهر مهاراتك بالكامل، حتى وإن اضطُررت لأن تُجهز خطة لما ستفعله في وظيفتك وتأخذها معك إلى المُقابلة الشخصية. وفي خلال ذلك، عليك ألا تظهر كمُتعجرف او مغرور.

هي مهارةٌ صعبة في العموم، ولكنها ممكنة، تمرّن على صياغة الكلام قبلها، وضع صديقًا في دور المسؤول وعدّل لتصل للصيغة المناسبة.

مربط الفرس هنا هو أن تُظهر بشكلٍ قاطع، لا شك فيه، أن بإمكانك القيام بالوظيفة، وستود ذلك، وستتميز فيه. حتى إن اضطررت للموافقة على فترة تجريبية لأداءك فيها.

إلى جانب ذلك، عليك طبعًا بتعويض فارق الخبرة.

ماذا عن دراسة الموضوع أونلاين ؟ او إيجادِ شخصٍ ذا خبرة في المجال لتستفيد ؟

شارك الموضوع مع اصدقائك للافادة !

عن Ahmed Mamdouh

Ahmed Mamdouh
طالب بكلية طب الاسنان اهوى التدوين ومتابعة اخبار العالم والثقافة العامة كما اهوى البرمجة ومتابعة التقنية والاخبار التكنولوجية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى
Show Buttons
Share On Facebook
Share On Twitter
Share On Google Plus
Hide Buttons