الرئيسية / ثقف نفسك / تقرير عن داعش او تنظيم الدولة الاسلامية
تقرير عن داعش او تنظيم الدولة الاسلامية

تقرير عن داعش او تنظيم الدولة الاسلامية

التقييم :
1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (No Ratings Yet)
Loading ... Loading ...

ذلك التنظيم السلفي الجهادي الذي بزغ نجمه في الأربع سنوات الاخيره لوحشيته وجرائمه ضد الانسانيه والذي تداول اسمه اعلاميآ ورواجآ بين العامه داعشتنظيم الدولة الاسلاميةالاسم الذي واجه هجومآ من اعضاء التنظيم نفسه وصل الى حد قتل من يطلق عليهم هذا المسمي وكعاده مثل هذه التنظيمات فقد قاموا بجرائم عديده ادرجت تحت بند جرائم الحرب و التطهير العرقي في اماكن تواجدهم وصلت الى قول البعض واصفآ اعمالهم انهم اذا دخلوا مكانآ فأنه ايذان باعلان الهلاك

ملحوظه هذه رؤيه عامه عن داعش فلا تنفصل معلومات هذه المقاله عن بعضها ولا يجوز ان تفصل او تعرض علي اجزاء متتابعه

تنظيم الدولة الاسلامية

النشأه

ذلك التنظيم لم يكن وليد هذه  السنوات الاخيرة ولكن لديه تاريخ من المراحل التي مرت عليه منذ تاسيسه فهو يعود تاريخ تاسيسه الي العام 2003 علي يد ابى مصعب الزرقاوي في العراق تحت مسمي التوحيد والجهاد وفي عام 2004 اعلن الزرقاوي بيعته لاسامه بن لادن او شيخ المجاهدين كما كان يلقبه اتباعه وزعيم تنظيم القاعده الارهابي وغير الزرقاوي وقتها اسم التنظيم الي تنظيم القاعده في بلاد الرافدين ولكن في عام 2006 اندمج مع تنظيمات اخرى فيما سمي بمجلس شورى المجاهدين بزعامه عبدالله بن رشيد البغدادي وشاركا في مجابهه قوات الغزو الامريكيه وبعد وفاه الزرقاوي في العام ذاته تم انتخاب ابى حمزه المهاجر زعيمآ للتنظيم آنذاك وفي نهايه عام 2006 اندمج التنظيم مره اخري مع تنظيمات جديده معلنين تنظيم جديد يسمي الدوله الاسلاميه في العراق تحت زعامه ابي عمر البغدادي اعلانآ صريح منهم في مواجهه دعاوي التقسيم في العراق آنذاك التي كانت تهدف الي تقسيم العراق الي ثلاثه اقاليم هي كردستان والشيعه والسنه الامر الذي لاقي اعتراضآ تاره من رئيس هيئه علماء المسلمين فى العراق حارث الضاري وتاره من حركات التحرر الوطنيه العراقيه وحركات الصحوه الى ان استأثر مجلس شورى المجاهدين بالرد علي تلك الدعوات بتأسيس اقليم السنه في العراق كامله وقتها وبأيد تنظيمهم الدوله الاسلاميه في العراق في نهايه عام 2006 وبعد الاندماج بأربع سنوات وتحديدآ فى ابريل عام 2010 سنت القوات العراقيه والامريكيه هجومآ واسعآ علي منزل بالعراق كان يحتمي به ايى حزه المهاجر وابي عمر البغدادي وبعد قتال عنيف تم الاعلان عن مقتل الاثنين وعرض جثثهم علي وسائل الاعلام ولم يستغرق التنظيم اسبوعآ حتي اعترف في بيان له بمقتلهم وبعد حوالى عشره ايام اجتمع مجلس شورى المجاهدين واختار ابو بكر البغدادي خليفه للتنظيم وتعيين الناصر لدين الله سليمان وزيرآ للحرب

التطور الغريب

في هذه الاثناء كان عدد مقاتلي التنظيم واتباعه لا يتجاوز الاربعه الالاف مقاتل ولكن منذ هذا الوقت في عام 2010 قد تغير التنظيم وتطور فجأه وزادت اعداد المنتمين له فالاحداث المتعاقبه علي ذلك العام كان يسعي من خلالها التنظيم تجنيد اعداد كثيره من الشباب فكان حلمه مقتصرآ علي العراق فقط الذي كان مسيطرآ علي اماكن عديده فيها مثل مجافظات الانبار ونينوي وكركوك ومحافظه صلاح الدين التى كانت مقرآ له واجزاء من بابل و ديالي وبغداد العاصمه التى لم يعترفوا بها ولكن اعترفوا بمحافظه بعقوبه اللتي اعتبروها عاصمه لاقليمهم السني الذي اعلنوا عنه في السابق وفي عام 2011 وبعد انطلاق الثوره السوريه واشتداد الحرب الاهليه هناك كانت بمثابه اول خروج للتنظيم يتعدي الحدود العراقيه بارسالهم مقاتلين الى سوريا معتقدين انهم بذلك يناصرون اخوتهم المجاهدين هناك حتى ظهر تنظيم جبهه النصره تحت قياده ابي محمد الجولانى الذي كان امينآ عامآ للجبهه فيما ظهرت وقتها تقارير تشير الى تحالف النصره مع تنظيم الدوله الاسلاميه في سوريا حتى اعلن ابى بكر البغدادى في تسجيل صوتى ينسب له عن ان النصره ماهي الا امتداد للتنظيم في الشام واعلن تغيير اسم التنظيم الي الدوله الاسلاميه في العراق والشام ولكن النصره سرعان ما ردت في تسجيل صوتى منسوب الي ابى محمد الجولانى يعلن فيه عدم معرفته بذلك الاندماج ويرفض الاندماج ويعلن البيعه الي تنظيم القاعده الافغانستانى وزعيمه ايمن الظواهرى وقد تشاركا القتال فى بادئ الامر ولكن احتد الخلاف بينهم وتقاتلا في المنطقه الشماليه في سوريا ولا يزال هذا القتال قائمآ عل استيحاء في بعض المناطق السوريه الي اليوم ومن تداعيات هذا الخلاف ان التنظيم رفض مشاركه القاعده في عملياتهم واعلن القاعده تنصلهم عن افعال داعش واصفين اياها بالوحشيه وذلك في تسجيل مصور لايمن الظواهرى وانهم ليس لهم علاقه بتنظيم البغدادي خصوصآ بعد محاولات البغدادي وانصاره لتجنيد المقاتلين التابعيين للقاعده ولكن هذه الحادثه لم تؤثر علي تنظيم الدوله الاسلاميه بل ساعدت في زياده وتيره التجنيد لديهم خاصه انهم يوفرون كل ما يحتاجه هؤلاء الشباب الذي تداعبه اوهام فهمه الخاطئ للدين والذي يترجمها التنظيم في ادعاء ان هدفهم حلم الخلافه كما يزعمون الى جانب احباط حكام دول هؤلاء الشباب لهم والبعد عن مشاكلهم واهتمامتهم مما ازاد وتيره تجنيدهم بشكل مخيف ويدعو للقلق الى ان اعدادهم فى العراق والشام وصلت الى مائتى الف شخص عل حسب تقديرات الاكراد والبشمركه فيما تؤكد تقارير تابعه لجهاز الاستخبارات الأمريكيه CIA انهم مابين العشرين الف الى الواحد وثلاثون الف شخصآ ف العراق وسوريا فقط وان اعدادهم خارج هذين الدولتين ما بين التسعه عشر الفآ وخمسمائه مقاتل الى الواحد وثلاثون الفآ وثلاثمائه مقاتل

المبايعون

اعلنت العديد من التنظيمات الجهاديه بيعتها لتنظيم الدوله الاسلاميه منها بوكو حرام النيجيريه وحركه انصار الدين والتوحيد والجهاد فى اقليم ازواد الانفصالى عن الصومال وقاده الجهاد فى مالى وانصار الشريعه وتنظيم القاعده في جزيره العرب وتنظيم ولايه عدن ابين في اليمن وانصار الشريعه فى مصر وليبيا وحركه المرابطون في موريتانيا ومجاهدى القيروان في تونس وخراسان وطالبان في باكستان وافغانستان واماره القاوقاز في داغستان والشيشان وانغوشيا وقبردينو وجماعه ابو سياف في الفلبين و اعلنوا ولاءهم لامير التنظيم ابى بكر البغدادي فيما مثل للتنظيم ارتفاعآ لسقف الطموحات والاحلام حتى اعلنوا علي لسان ناطقهم الرسمى انهم يهدفون الى دوله الخلافه عالميآ بعد تحطيم مقاتليهم الحدود التى وصفوها بالصنم الذي حطموه وغيروا اسم التنظيم الي الدوله الاسلاميه فقط وبايعوا ابى بكر البغدادي خليفه للمسلمين واميرآ عليهم

هيكل التنظيم

لم يكن التنظيم كسابقيه من التنظيمات لكنه كان مهتمآ كل الاهتمام بالشكل التنسيقي لقوام التنظيم فقد عينوا ابي مسلم التركماني نائبآ للبغدادي في العراق وابي على الانبارى نائبآ له في سوريا غير الحكام المحليين التابعيين لهم وانشأوا العديد من الهيئات والمسئوله بتنسيق امورهم كهيئه بيت المال وهيئه الامور القانونيه وهيئه القضاء وهيئه الامور العسكريه والامن وهيئه الاعلام وقسموا دولتهم الي بعض الاقسام مثل

القسم القوقازي

وتضم الولايات التابعه لانصارهم في الشيشان وداغستان تحت قياده رستم اسلدروف

القسم الخراساني

وتضم الولايات التابعه لتنظيم القاعده المنشق عن تنظيمه الاساسي في باكستان و افغانستان تحت قياده حفيظ سعيد خان

القسم السورى

ولايه الرقه وتضم (الرقه والطبقه ) وولايه الخير وتضم (دير الزور والميادين ) وولايه حلب وتضم (منبج والباب ) وولايه دمشق وتضم (حى الحجر الاسود و 35% من مخيم اليرموك ) وولايه حمص وولايه حماه وولايه الباديه وولايه الفرات المشتركه بين البوكمال السوريه و القائم العراقيه

القسم العراقي

ولايه نينوى وتضم (الموصل وحمام العليل ) وولايه كركوك وتضم ( الحويجه والرياض والرشاد ) وولايه الانبار وتضم (الرطبه وهيث و الكبيسه ) وولايه الفلوجه وتضم ( الفلوجه وكرمه الفلوجه ) وولايه صلاح الدين وتضم ( بيجى ) وولايه الجنوب وتضم ( زوبع ) وولايه الجزيره وتضم (البعاج وتلعفر والمحلبيه ) وولايه دجله وتضم (الشرقاط ) وولايه شمال بغداد

القسم اليمنى

ولايه عدن وولايه حضر موت وولايه الشبوه

القسم السعودى

ولايه نجد وولايه الحجاز وولايه البحرين

القسم المصرى

ولايه سيناء وتضم مناطق سيطره محدوده شرق محافظه شمال سيناء

القسم الليبي

يضم ولايه برقه وتضم (درنه وبنغازى ) وولايه طرابلس وولايه فزان

القسم النيجيري

ويضم مناطق سيطره جماعه بوكو حرام الارهابيه تحت قياده ابي بكر شيكاو

اعلامهم

اهتم التنظيم بالشق الالكتروني وعرفوا انهم لن يصلوا الي الشباب ويجندوهم ويبثون من خلاله بياناتهم البائسه واسسوا عليه اشهر مؤسساتهم الاعلاميه وهي مؤسسه الفرقان الاعلاميه التي تبث كل افلام اعداماتهم وعلي حسب تقارير صحيفه الصنداى تايمز الانجيليزيه يقودها خمسه شباب برتغاليين يقومون ايضآ بتلك الافلام البشعه التي يقوم بها التنظيم

مصادر التمويل

اعلنت هيئه FINANCIAL ACTION TASK FORCE الدوليه المهتمه بمكافحه جرائم غسل الاموال وتمويل التطرف بأنه قد حصروا مصادر تمويل التنظيم استنادآ الى بحوث اجريت في 2015 فى الاتى :

1/ احتلالهم للمناطق والسيطره علي البنوك والاحتياطات من النفط والغاز

2/ فرض الضرائب الكثيفه علي المدنيين والابتزاز والسرقه

3/ الاختطاف والمساومه للحصول علي المال

4/ المساعدات من بعض المنظمات الغير ربحيه مجهوله المصدر

5/ بعض الدول الاجنبيه ومساعدتهم ماليآ لما يحدث من افعالهم

6/ الحصول علي رأس المال من خلال شبكات الاتصال الحديثه

7/ تجاره الاعضاء البشريه

جرائمهم

اعتبرت المنظمات الدولية كالامم المتحدة ومنظمة العفو الدولية ان ما يقوم به تنظيم الدولة الاسلامية هو جرائم حرب وعمليات تطهير عرقي فبالرغم مرور ثلاثة عشر عاما على وجودهم وانشاءهم الا انهم ارتكبوا ابشع الجرائم فى اخر اربع سنوات فقد تفننوا في قتلهم والتمثيل بجثث من يقتلوهم مثلما فعلوا فى حادثة حرق الطيار الاردني معاذ الكساسبة وفيلم قتل المسيحين المصريين في ليبيا ذبحا واطلاق الرصاص على المراسلون البريطانيين وغيرهم ولكن سيظل الفيلم الاكثر بشاعة وهو اعدامهم لستة عشر مواطنا عراقيا بتهمة التجسس فقد تم على ثلاثة مراحل فقد وضعوا اربعة منهم فى عربة واطلقوا عليهم قذيفة صاروخية واخذوا خمسة منهم ووضعوهم في قفص ورموهم في النهر والسبعة الباقيين فقد لفوا حول رقابهم ازرق اللون به متفجرات ثم فجروا رقابهم اشلاءا واشارت تقارير قائلة بانهم قتلوا اطفالا لمتابعتهم مبارة لكرة القدم معتبرين هذا حراما واعدامهم الطائفي للشيعة والاكراد والارزيدين رميا من فوق مباني مرتفعة ومعاملتهم السيئة لنساء هذه الطوائف التي وصلت الي حد الاتجار بهم وبيعهن فى سوق الخدمات الجنسية فى الشرق الاوسط بأسعار تراوحت بين خمسمائة دولارا الي ثلاثة واربعون الف دولارا امريكي للمرأءة الواحدة وباقي الاسيرات فجري تزويجهن واعتصابهم من قبل اعضاء التنظيم مادفع الكثيرات منهم الي الانتحار وقد اعدم التنظيم اكثر من 200 عضوا من اعضاءه لاتهامهم بالخيانة وقتلهم للمسلمين انفسهم فى هجمات انتحارية اثناء تأدية صلاة الجمعة كما حدث فى اليمن والسعودية وافادت تقارير صحفية تابعة لصيفحة وال ستريت الامريكية فى عام 2014 ان التنظيم استخدم غاز الكلور ضد القرات العراقية والمذنبين وغاز الخردل ضد الاكراد فى شهر يوليو من عام 2014 ميلاديا وفي 22 ديسمبر من العام ذاته قضى علي اكثر من ثلاثمائة الف جنديا عراقيا فى هجوم كيميائي وقد اشتهر التنظيم بمعادته للمواقع الاثرية ففي عام 2015 قد دمر حوالي ثلاثون موقعا اثريا وبيع ماتبقي منه فى السوق السوادء مثل المدن العراقية الآثرية بمرور الاشورية التي تعود للقرن الثالث عشر قبل الميلاد اثار مدينة الحضر فى محافظة نينفوي العراقية العائدة للقرن الثالث قبل الميلاد الى الآن جرائم داعش لم تنتهي ولم نري تحركا واحدا يجابه هو لاء الارهابيين فهي صرخة لكل العالم ” اقفوا تقد داعش ”

شارك الموضوع مع اصدقائك للافادة !

عن Akram Kesra

Akram Kesra
شاب وخريج كليه دار العلوم ج القاهره عندي ٢٤ سنه وسأقاوم ما دمت حيآ انا اللي بالأمر المحال اغتوي شوفت القمر نطيت لفوق في الهواء

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى
Show Buttons
Share On Facebook
Share On Twitter
Share On Google Plus
Hide Buttons