الرئيسية / خمسة سياسة / مذبحة الدفاع الجوي ( الذكرى الأولى للعشرين شهيد )
مذبحة الدفاع الجوي ( الذكرى الأولى للعشرين شهيد )

مذبحة الدفاع الجوي ( الذكرى الأولى للعشرين شهيد )

1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (No Ratings Yet)
Loading ... Loading ...

” أفتح بنموت …أفتح بنمووووت ” آخر ما نطقت به ألسنتهم قبل أن تفارق أروحاهم أجسادهم في ذلك اليوم المشؤوم في الثامن من فبراير الأسود و بعد أيام من ذكرى مذبحة بورسعيد وكأنهم وضعوا قائمة لمن شارك في ثورة 25 يناير و جاء الدور للثأر هذة المرة على جماهير الزمالك واولتراس وايت نايتس .

جماهير الزمالك جاءت من كل صوب وحدب تملأهم الحماسة يدفعهم الانتماء والاشتياق فهم  يحملون من الوفاء ما لا يحمله غيرهم ،  انقلبت هتافاتهم وصيحاتهم الحماسية صرخات واصبحت قمصانهم البيضاء تكسوها الدماء فبعد ان كان يوم ننتظره لعودة الجماهير لعودة الروح إلى الجسد فبات يوما لخروج الروح من الجسد .

images

وضعوا القفص مخافة الاسود التي لم تريد ان تمسهم  بل كانت تزأر لصالح فريقها ولكن كأن من يدير تأمين هذة المباراة لا يمتلكون عقلا من الأساس فكيف يلقون بقنابل الغاز وسط جموع الجماهير التي أتت بالآلاف ،هل تتذكروا مباراة منتخب مصر الودية الاخيرة مع منتخب ليبيا ، هل رأيتم كيف هلع اللاعبون لخارج الملعب من تأثير قنابل الغاز التي ضُربت خارج الاستاد ولكن تأثيرها بلغ داخل الملعب فما بالكم حينما تلقى وسطهم و فوقهم مباشرة فمن الطبيعي ان نرى تدافع واختناق من الغاز بجانب الاصابات والجروح التي نتجت من قفص وممر الموت ، هؤلاء ماتوا نتيجة الاستهتار بالأرواح ، فقد باتت ارواحنا بالنسبة لهم رخيصة بل صارت بلا ثمن .

شاهد لحظات هلع وهروب اللاعبين من ملعب مباراة مصر وليبيا بسبب الغاز المسيل للدموع

 

لم يكتفوا بذلك بل قتلوهم مرة آخرى بالتبرير ، منعوهم من دخول المدرجات ليدخلوهم القبور ، لا يمتكلون تذكرة مباراة فأعطوهم تذكرة الموت ، هؤلاء الابرياء الذين اتى معظمهم بتذاكرهم التي صارت ملطخة بدمائهم وصارت تذاكرهم للرحيل من تلك الحياة التي تبدو وكأنها خلت من الإنسانية واصبح التفريق و التبرير في الموت يسودها .

ضحايا تلك الكارثة أنتقاهم الموت ما بين شباب و حتى تلك الفتاة (الشهيدة بإذن الله ) هالة التي لم يكتب لأهلها ان تراها  بالابيض بفستان الزفاف بل رآتها بالأبيض بكفن الموت وحتى الشيخ أمين لم يسلم من الموت الذي رحل وترك من يعولهم يصارعون مصاعب الحياة وقسوتها وحدهم بدون عائل ،الكثير من المآسي نتجت عن تلك الكارثة ،اصابنا نحن تدافع الكوارث علينا واصابنا الاختناق مما يدور على ارض هذه الدولة .

FB_IMG_1454945389192 FB_IMG_1454946120718 FB_IMG_1454946764655

ما دام المخطئ لم يعاقب سيظل يقتل آخرين ، لم نرى للحق وجود ، لم نرى عقاب رادع حتى الآن لمن رسموا و دبروا مجزرة بورسعيد و ما اتى بعده وصولا لتلك الكارثة .

القاتل حر طليق يتهم الضحية و يزج بالابرياء في السجون ، ولكن يبقى القاتل (مُحتقَر مهزوم )و يبقى الشهيد( منصور ).

شارك الموضوع مع اصدقائك للافادة !

عن islam fawzy

islam fawzy

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى
Show Buttons
Share On Facebook
Share On Twitter
Share On Google Plus
Hide Buttons