الرئيسية / الصحة والرشاقة / اسباب سرطان الثدى وكيفية الوقاية منه ؟
اسباب سرطان الثدى وكيفية الوقاية منه ؟

اسباب سرطان الثدى وكيفية الوقاية منه ؟

التقييم :
1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (1 votes, average: 5.00 out of 5)
Loading ... Loading ...

سبق وان تحدثنا عن السرطان بشكل عام وسنتحدث الان عن سرطان الثدى

سرطان الثدى من الامراض واسعة الانتشار فى عالمنا العربى مؤخرا سنتعرض فى هذا الموضوع للاسباب المؤدية له و عوامل عامة للوقاية منه

breast cancer ahawy

اسباب سرطان الثدى :

1- العمر :

خطر تطور سرطان الثدي يزيد مع العمر. الاغلب ا من الاصابات بسرطان الثدي تحدث لدى النساء الأكبر من 50 عام. معظم أنواع السرطان تتطور بشكل بطئ على مر الزمن ولهذا السبب، فسرطان الثدي هو الأكثر شيوعا بين النساء المسنات.
فالعمر عند بدء الحيض مستويات  الاستروجين لدى الاناث تتغير مع دورة الطمث، النساء اللاتى بدأن أول دورة حيض لهن في سن مبكره جدا قبل سن 12 قد يكن معرضات لزيادة طفيفة في مخاطر الاصابة بسرطان الثدي بسبب تعرضهن للاستروجين بصورة أطول من غيرهن.

2- الوراثة :

إن وجود إصابات أو أكثر لدى اقارب الدرجة الأولى (الام، الاخوات، والبنات) يزيد من فرص المرأه ليتطور لديها حالة سرطان الثدي

3 – كثافة دهون الثدى أيضا قد تؤثر وتكون عامل مساعد على الإصابة بالمرض

4 –  حبوب منع الحمل أو  اى علاجات هرمونية اخرى

5 – الاطعمة المليئة بالدهون

6 – الإشعاعات الضارة مثل كثرة التعرض لاشعة الشمس

7 –  الكحول و المخدرات و التدخين

8 – عدم ممارسة الرياضة بشكل منتظم

9 – ذيادة الوزن

10 – الطفرات الجينية

الفحص الذاتي للثدي :

اذا كنتي تشكين باصابتك بورم فى الثدي ” لقدر الله ” او اذا كنتي تريدي ان تتأكدي من انك خالية من المرض عليك اجراء بعض الخطوات الموضحة كما الصورة :

فحص الثدي

اعراض سرطان الثدي :

1 – الشعور بآلام كبيرة فى الثدي

2 – وجود بعض التورمات فى الثدي والتي تظهر اكثر فى الفحص المذكور اعلاه

3 – خروج افرازات غريبة من الحلمات

4 – انقلاب او التفاف الحلمة

5 – وجود تغييرات فى جلد الثدي

كيفية الوقاية من سرطان الثدى :

1 – حافظي على وزن صحّي مدى الحياة. فقد أثبتت الأبحاث أن زيادة الوزن التي ترافق المرأة من سنّ الأربعين وما فوق تزيد من خطر تعرّضها لسرطان الثدي. كذلك، إن كان مؤشر كتلة الجسم مرتفعاً لديك، قد يزيد ذلك بشكل ملحوظ من خطر سرطان الثدي بعد مرحلة إنقطاع الطمث.

2 – تناول الكثير من الخضار والفاكهة. تناولي 8 حبات أو أكثر كل يوم. أما أفضل الأنواع التي تعزّز الوقاية ضدّ سرطان الثدي فتتضمّن الخضار مثل البروكولي، الملفوف، القرنبيط التي يفضّل أن يتمّ تناولها طازجة أو مطبوخة قليلاً فقط لأنها بذلك تحافظ على منافعها. لا تنسي كذلك الخضار ذات الأوراق الخضراء كالخسّ والسبانخ، بالإضافة إلى الجزر والطماطم. أما الفاكهة المفيدة فتتضمّن الحمضيات والتوت والكرز

3 – ممارسة الرياضة بانتظام ومدى الحياة. فالكثير من الأبحاث أكّدت أن ممارسة الرياضة بشكل منتظم يضمن حماية جبارة ضدّ سرطان الثدي. حاولي أن تمشي أو تتمرّني 30 دقيقة على الأقلّ، خمسة أيام في الأسبوع أو أكثر! وتذكّري أن السرّ في المواظبة وليس في قوّة التمرين

4 – اعلمي حدود النشويات في طعامك! خفّفي استهلاك كل ما هو طحين أبيض، وأرز أبيض وبطاطس بيضاء، وسكر وكل ما يحتوي عليها. فهذه الأطعمة تؤدي إلى تغيّرات في الهورمونات التي تشجّع نمو الخلايا في أنسجة الثدي. استبدليها بما يُسمّى النشويات السيئة أي حبوب القمح الكاملة والفاصوليا والخضار نظراً لاحتوائها على الكثير من الألياف والمكوّنات المغذية

5 – اختاري أنواع الدهون في طعامك: فنوع الدهون الموجودة في كل ما تتناولينه قد يؤثر على احتمال إصابتك بسرطان الثدي. خفّفي من استهلاك كل ما يحتوي على الأوميغا 6 (زيوت دوار الشمس، الذرة، القرطم)، الدهون المشبعة وغير المشبعة. عزّزي من تناولك لدهون الأوميغا 3 لا سيّما زيت السمك (السلمون، التونا، الماكريل، السردين وغيرها). حاولي استخدام الزيوت الأحادية غير المشبعة (زيت الكانولا والزيتون، المكسّرات، البذور، الأفوكادو) كأول مصدر للدهون في نظامك الغذائي نظراً لمزاياها المقاومة لسرطان الثدي.

6 – ناولي منتجات الصويا باستمرار، كالتوفو والتيمبي، والإدامامي، ومكسّرات الصويا المشوية، حليب الصويا والميسو. احرصي على تناول الصويا العضوية فقط نظراً لمنافعها في مكافحة سرطان الثدي

7 – تذكري يومياً أن تتناولي حبوب الفيتامينات. لا سيّما للتعويض عن الفيتامينات التي تعرفين أنك لا تتناولينها ضمن نظامك الغذائي اليومي. قد يكون الفيتامين سي أو إي أو الحديد وغيرها الكثير. استشيري طبيبك قبل اختيار حبوب الفيتامينات الضرورية لك

8 – خفّفي من تعرّضك لهورمونات الأستروجين. لا تتناولي الحبوب التي تحتوي على هذا الهورمون إلا بوصفة من طبيبك. فتناول كميات كبيرة من الأستروجين على فترة طويلة يساهم في تكوّن خلايا سرطان الثدي. تأكّدي أيضاً من غسل جميع الخضار والفاكهة بشكل جيّد لا سيّما إن لم تكن منتجات عضوية. فهي تتعرّض للكثير من المبيدات الحشرية والمواد الكيمائية الصناعية.

وفى هذا طريقة الكشف الذاتى لسرطان الثدى :

عن ahmed nasr

ahmed nasr
my names Ahmed Nasr and i am a dental Student in the Faculty of Dentistry Ainshams UNI actually i dont want to anyone to know about me more than that انا احمد نصر طالب بكلية طب الاسنان عين شمس

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى