الرئيسية / الحياة الزوجية و المتزوجين / سبب النوم بعد القذف و العلاقة الحميمة
سبب النوم بعد القذف و العلاقة الحميمة

سبب النوم بعد القذف و العلاقة الحميمة

التقييم :
1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (1 votes, average: 1.00 out of 5)
Loading ... Loading ...

قد يتسائل الرجال والنساء عن ظاهرة غريبة جدا تحدث لدي الرجال وهي انه بعد ممارسة العلاقة الحميمة ينطلق الرجل الي عالم بعيد فيسقط الرجل نوما ويسمي هذا النوم علي الجنابة وهذا له اضرار بالطبع قد تكلمنا عنه سابقا فى اضرار الجنابة على الجسم ولكن يبقي الامر محيرا عن ماهو الدافع النفسي او العقلي او الجسدي الذي يجعل الرجل يسقط فى الفراش نوما بينما لا يحدث هذا الشئ لشريكة حياته وهذا الامر قد يؤدي الي مضايقة شديدة لشريكة حياته لانه وفي تللك الاوقات تحديدا تحتاج المرأة الشعور بالامان وكذللك تحتاج كلامات حب وهادئة تقلل من شعورها بالتوتر وتشعرها بكينونتها ولاننا فى مجلة قهاوي نتكلم مع الشباب دائما ونتناول اغلب المواضيع الشبابية التي يتسائل عنها الرجال والنساء ولانه لاحياء فى الدين ومن باب العلم والثقافة العامة فاننا سنتناول هذه الظاهرة بطريقة علمية نتفهم من خلالها ياتري ماهو سبب النوم بعد القذف ” اطلع ايضا عن : علاج سرعة القذف ” مباشرة وممارسة العلاقة الحميمة

النوم بعد القذف

السبب وفقا لاخصائيوا النوم والاخصائين النفسيين :

يرجع أخصائيوا النوم شعور الرجال بالنعاس بعد الجماع الى هرمون البرولاكتين الذي يكبح الدوبامين وهو ناقل عصبي محفز يجعلنا نشعر باليقظة.

بعد قضاء الرجل شهوته يقوم جسمه بإفراز هرمون البرولاكتين و لكن جسم المرأة بالمقابل يفرز القليل من هذا الهرمون.

لكن هذا ليس السبب الوحيد للرغبة في النوم.  فجسم الرجل أثناء ممارسة الجنس يفرز أيضاً هرمون الأوكسيتوسين ( هرمون السعادة ) الذي يمكنه ازاحة الأفكار المرهقة للدماغ، مما يسهل على الجسم الإسترخاء و الدخول في مرحلة النوم.

إذا مارست الجنس والأنوار مطفأة، فسترسل بذلك إشارة إلى ساعة الجسم الداخلية بأن الوقت قد حان للنوم. وعندما يحدث ذلك، فان هرمون الميلاتونين يبدأ بتشغيل دورة نومك.عندما يجتمع البرولاكتين، الأوكسيتوسين، والميلاتونين معا، فستحصل على اغفاءة قصيرة رائعة.

ولكن ماذا لو كنت لا ترغب بالشعور بالتعب و الإستسلام له بعد العملية الجنسية؛ أو ترغب في البقاء قليلاً مع شريكة حياتك, أو ربما كان الوقت في منتصف النهار، وتريد الإستفادة من بقية يومك اليوم و أن تكون شخصاً فعالاً و نشيطاً.

عندئذ تأكد من اختيار وضعية ليست أفقية لممارسة الجنس، لأن الإستلقاء على ظهرك يعطي اشارات لجسمك بأن الوقت قد حان للنوم. حسن الحظ، يمكنك ايجاد الكثير من الطرق التي لا تعتمد على الإستلقاء لممارسة الجنس.

يجب عليك أيضا إبقاء الأضواء منارة، بهذه الطريقة، لن  تبدأ دورة نومك .كما يجب عليك  مغادرة السرير بمجرد الانتهاء. خلال حياتنا يربط دماغنا بين النوم و السرير، لذلك ان استلقيت على السرير و لو لفترة قصيرة فسيكون صعباً عليك مقاومة شعور الرغبة في النوم.

شارك الموضوع مع اصدقائك للافادة !

عن Ahmed Mamdouh

Ahmed Mamdouh
طالب بكلية طب الاسنان اهوى التدوين ومتابعة اخبار العالم والثقافة العامة كما اهوى البرمجة ومتابعة التقنية والاخبار التكنولوجية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى
Show Buttons
Share On Facebook
Share On Twitter
Share On Google Plus
Hide Buttons