الرئيسية / الصحة والرشاقة / تكيس المبايض و اسباب تكيس المبايض و علاج تكيس المبايض
تكيس المبايض و اسباب تكيس المبايض و علاج تكيس المبايض

تكيس المبايض و اسباب تكيس المبايض و علاج تكيس المبايض

1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (No Ratings Yet)
Loading ... Loading ...

تكيس المبايض من اخطر الامراض التي تصيب البنات و المتزوجين من النساء و ذلك بسبب حدوت خلل في عمليه التبويض و ذلك لحدوث خلل في افرازات هرمونات الجسم لدي المراه و قد يكون ذلك المرض اعاقه في عمليه الحمل لدي المراه و يؤدي الي عدة امراض مرتبطه بحدوث هذا المرض مثل اضطراب في الدوره الشهرية و السمنة المفرطه و ظهور شعر خشن لدي المراه في اماكن مختلفه من الجسم و من الممكن عدم اكتشاف ذلك المرض و اكتشافه صدفتا عن الفحص الروتيني لدي المراه لذلك يا عزيزتي كنتي متزوجه او عذراء عليكي الفحص الدوري لتكتشفي اذا كنتي تمتلكي ذلك المرض او لا و لانه كلما كان علاجه مبكرا كلما كانت نسبه الشفاء اكيدة لذلك يا عزيزي لا تنتظري علي حالك .

تكيس المبايضما هو تكيس المبايض :

تكيس المبايض : هو أحد الامراض التي تصيب النساء وخاصة في مرحلة الشباب ويعتبر سببه الرئيسي الاضطرابات الهرمونية وتعد تفاصيل هذه التغيرات الهرمونية التي من اهمها ارتفاع في مستوى الانسولين والذي يحصل ل50% من حالات النساء . وهذا المرض شائع جدا حيث يصيب 5% من النساء ومن الاسباب الاخرى لتكيس المبايض هو وجود خلل على مستوى الجينات حيث لوحظ أن الحالة المرضية التي تعاني من تكيس المبايض أحد أفراد عائلتها تعاني من نفس المرض بنسبة 25% ومع تقدم العلم أشارت الدراسات الحالية الى احتماية أن يكون السبب هو خلل في الجين المسؤول عن وظيفة هرمون الانسولين, حيث ان وظيفة هرمون الانسولين هو ان يلتصق بخلايا الجسم ويعمل على انتقال جزيئات الجلوكوز (السكر) من الدم إلى داخل الخلايا بحيث تقوم الخلايا باستخدام الجلوكوز لانتاج الطاقة اللازمة للقيام بالعمليات الأيضية .وعند النساء الذين يعانون من تكيس المبايض تصبح جزيئات الانسولين غير قادرة على ادخال جزيئات الجلوكوز إلى داخل الخلايا .وبالتالي يزداد افراز هرمون الانسولين من البنكرياس حتى يعوض نقص فعالية الانسولين مما يؤدي إلى ارتفاع مستوى الانسولين بالدم والذي يعمل بدوره بتغيرات في المبيضان .

اسباب تكيس المبايض :

الأسباب الحقيقية لظهور المرض غير معروفة و يعتقد أن هناك طبيعة وراثية للمرض و يعتقد بان جينه من النوع السائد و يتصاحب ظهوره عند النساء مع الصلع الرجالي الطبع عند النساء و الموروثة الجينية للمرض غير مكتشفة لحد الآن, و أكثر الأعمار إصابة بهذا المرض هو في سن المراهقة حيث تحدث زيادة سريعة للوزن في هذا العمر و كذلك تحدث تغيرات هرمونية سريعة أيضا , وبالرغم من انه ليس واضحا تماما التغيرات الهرمونية التي تحدث في تكيس المبايض و لكن أهمها هي ارتفاع مستوى هرمون الأنسولين في أكثر من 50% من الحالات, و بعض الدراسات تبين أن فعالية مستقبلات هرمون الأنسولين لها علاقة بالموضوع كما أن بعض الأدوية مثل علاج الصرع تؤدي إلى ظهور هذه الأعراض لدى مستخدميها.

اعراض تكيس المبايض :

  1. اضطرابات في الدورة الشهرية سواء أكان تأخر الدورة الشهرية أو نزول الحيض ولكن ليس كالمعتاد (قلة الايام التي ينزل بها الحيض ).
  2. عدم القدرة على الحمل والسبب في ذلك عدم تنشط البويضات .
  3. ظهور بثور (حب الشباب) على أي جزء من الجسم وفي الاغلب على الوجه .
  4. الزيادة في الوزن حيث يكون معدل وزن المريضة 30KG و عادة تكون الزيادة في الوزن متمركزة في الجذع و الأطراف و هذا يحدث بسبب اضطراب في مستوى الدهنيات في الجسم و منها مادة Leptin
  5. قد يصاحب المرض ارتفاع في ضغط الدم وكذلك مرض السكر.
  6. ظهور شعر خشن في مناطق مختلفة من جسم المرأة و منها الذقن و منطقة الشارب و كذلك أسفل البطن و الصدر و هذا يحدث نتيجة اضطراب في الهرمون الذكري.

اسباب ظهور هذه الاعراض :

ليس واضحا تماما التغيرات الهرمونية التي تحدث في تكيس المبايض و لكن أهمها هي ارتفاع مستوى هرمون الأنسولين في أكثر من 50% من الحالات, و هذا الهرمون يفرز من غدة البنكرياس و وظيفته الأساسية هي التصاقه بغشاء الخلية و من ثم يحمل جزئيات الجلوكوز و يمررها من الدم إلى داخل الخلايا التي تقوم باستخدامها لإنتاج الطاقة و القيام بالعمليات الايضية ,أما في تكيس المبايض فهذه الجزيئات غير قادرة على القيام بهذا العمل رغم التصاقها الطبيعي بجدار الخلية مما يعطي هذا الوضع أوامر لغدة البنكرياس بالاستمرار بفرز الهرمون لتعويض نقص الفعالية و بالتالي ارتفاع مستوى الهرمون.و ينعكس هذا التأثير على المبايض و يمكن تلخيصها في نقطتين أساسيتين:

1- اضطراب في استجابة المبايض للإشارات الهرمونية الصادرة من الدماغ و المسئولة عن تكون البويضات مما يؤدي إلى توقف نمو البويضات مبكراً و بقاؤها في المبايض على شكل أكياس صغيرة متجاورة.

2- ازدياد إفراز الهرمون الذكري من المبايض و كذلك زيادة تحسس خلايا الجسم لهذا الهرمون .

التشخيص :

تشخيص المرض ليس بالأمر الصعب في الوقت الحالي و يعتمد على ثلاثة عوامل :

أولا : الفحص السر يري للمريضة و مشاهدة الأعراض المذكورة سابقاً.

 ثانيا : بعض الفحوصات المخبرية مثل :

  1.  ارتفاع هرمون LH ملوتن .
  2. ارتفاع في مستوى هرمون الأنسولين رغم أن مستوى السكري في الدم طبيعي و هنا يرجع إلى عدم فعالية مستقبلات الهرمون مما يترتب عليه زيادة في إفرازه.
  3. ارتفاع مستوى الهرمون الذكري التستوستيرون .
  4. ارتفاع مستوى هرمون الحليب  .
  5. ارتفاع هرمون الاسترادايول و الاسترون.
  6. انخفاض مستوى مستقبلات الهرمونات الجنسية.
  7. أحيانا يكون المرض مصاحبا لاضطرابات في هرمونات الغدة الدرقية و هرمون الحليب .

ثالثا: الطريقة الأمثل لتشخيص الحالة هي بإجراء فحص الأشعة الفوق صوتية  البطني أو المهبلي و يفضل الفحص المهبلي لدقته حيث تصل دقة التشخيص فيه إلى100% بينما تكون هناك احتمالات الخطأ في الفحص البطني بنسبة30% و المنظر المعروف لتكيس المبايض هو ظهور أكياس صغيرة يتراوح عددها من 10- 12او أكثر بقياس8-10 ملم منتشرة على شكل حلقة مثل حبات اللؤلؤ و كذلك يحدث تضخم في حجم المبيض حيث يزداد حجمه مرة و نصف إلى ثلاث مرات عن الحجم الطبيعي كما يلاحظ زيادة تركيز نسيج المبيض في الوسط.

طرق العلاج :

1 – العلاج الهرموني :

كما ذكرنا في البداية فإن الخلل الهرموني المؤدي لهذا المرض يتسبب في : زيادة نمو الشعر في الجسم و خشوتنه نتيجة زيادة الهرمون الذكري ( التوستستيرون ) ، ظهور الحبوب على البشرة ، اضطرابات في الدورة الشهرية ، زيادة في الوزن ، و أحيانا زيادة إفراز الهرمون المدر للحليب ( برولاكتين ) و كما أنه قد يؤدي إلى العقم .

و لما كان ذلك كان لابد من اللجوء لتنظيم الهرمونات في الجسم و إعادتها للمستوى الطبيعي ، و يلجأ الأطباء في هذه الحالة للمعالجة باستخدام حبوب منع الحمل مع مادة ( الميتفورمين ) .

و حبوب منع الحمل متعددة و متنوعة و نذكر منها :

( ليفونورجيستريل + أيثنيل أستراديول ) .

( سيبروتيرون + أيثنيل أستراديول ) : و هو مفيد جدا في معالجة مشكلة نمو الشعر الزائد و معالجة حب الشباب اذا كان السبب هرمونيا .

( ديسوجيستريل + إيثنيل أستراديول ) .

( دروسبيرينون ) . و غيرها . و مادة ( الميتفورمين ) عبارة عن دواء يستخدم لمرضى السكري ، و هو معروف أيضا لقدرتع عل إنقاص الوزن للبعض ، و يستخدم أيضا في علاج تكيس المبايض

2 – الجراحة :

يلجأ للجراحة في حالة عدم الاستجابة للعلاج الهرموني ، وهناك طريقتان :

استئصال جزء من المبايض : و هي طريقة قديمة في معالجة التكيس جراحيا .

بكي المبايض بالمنظار الجراحي ” بالإنفاذ الحراري ” باستخدتم التيار الكهربائي أو الليزر عن طريق عمل شق صغير أسفل البطن و استهداف جزء من المبايض .

لا يمكننا القول بأنه يمكن الشفاء نهائيا من هذا المرض ، فالسيدة التي تصاب به معرضة للإصابة به مرة آخرى كون سببه الرئيسي غير معروف و فهو قد يكون مرتبط بعوامل مثل : الوراثة ، السمنة ، السكر و غيرها . ممارسة التمارين الرياضية و تناول الغذاء المتوازن و تأثيرهما في الوقاية من السمنة يساعدان في السيطرة على تكيس المبايض ، باعتبار أن كل منهما عامل في حدوث الآخر .

3 – الاعشاب :

1- القرفة :

  • قد وجد الباحثون من جامعة كولومبيا أن إضافة القرفة يمكن أن تساعد في تحسين دورة الحيض في النساء مع متلازمة تكيس المبايض. بالإضافة إلى ذلك، دراسة تجريبية نشرت في دورية الخصوبة والعقم إلى أن هذه العشبة يمكن أن تساعد على تقليل مقاومة الأنسولين عند النساء مع متلازمة تكيس المبايض.
  • اضافة ملعقة من مسحوق القرفة إلى كوب من الماء الساخن وشربه يوميا لبضعة أشهر .
  • يمكنك أيضا تشمل هذه التوابل في نظامك الغذائي عن طريق رش مسحوق القرفة على دقيق الشوفان واللبن والجبن، و زبدة الفول السوداني على شطيرة وغيرها من الأطعمة.

ملاحظة: لايستخدم أكثر من ملعقتين من هذه التوابل يوميا. إذا كنت تأخذ هذه العشبة لمكافحة مقاومة الأنسولين، استشر طبيبك أولا لأنه قد يخفض مستوى السكر في دمك.

2- بذور الكتان :

  • يمكن أيضا أن تستخدم بذور الكتان لمكافحة متلازمة تكيس المبايض كما أنه يساعد على انخفاض مستويات الاندروجين. قشورتزيد من إنتاج هرمون (SHBG) التي تربط هرمون التستوستيرون في الدم، وبالتالي منعه من ان يزيد تاثيره في الجسم.
  • بالاضافة الى ذلك، يحوي كمية عالية من الألياف، بذور الكتان تساعد على إبطاء عملية الأيض للجلوكوز وخفض مستويات الكولسترول.
    يحتوي على الأحماض الدهنية أوميغا 3 التي تقلل الالتهاب، وتخفض ضغط الدم ويقلل من خطر الأمراض المزمنة مثل أمراض القلب.
  • مزج ملعقه أو ملعقتين من بذور الكتان الطازج المطحون في كوب من الماء. شربه يوميا لبضعة أشهر.
    اضافه بذور الكتان المطحونة في نظامك الغذائي بانتظام عن طريق إضافته إلى حسابك في العصائر والشوربات والسلطات.

3- النعناع :

  • النعناع يساعد أيضا في علاج متلازمة تكيس المبايض وذلك بسبب خصائصه المضادة لهرمون الذكورة. ووجدت الدراسة التي نشرت في دورية أبحاث العلاج بالنباتات أن شرب النعناع يمكن أن يساعد في الحد من الشعرانية، أو شعر الجسم الزائد، عن طريق خفض مستويات هرمون التستوستيرون الحرة والشاملة وزيادة الهرمون (LH) وهرمون (FSH)
  • غلي كوب من الماء و إضافة ملعقة صغيرة من أوراق النعناع المجففة ثم ندعه ينضج لمدة 5 إلى 10 دقائق. ويشرب مرتين يوميا لبضعة أسابيع.

4- خل التفاح :

  • خل التفاح مفيد جدا في علاج متلازمة تكيس المبايض و علاج الصداع ايضا لأنه يساعد على السيطرة على نسبة السكر في الدم وتحافظ على جسمك من إنتاج الكثير من الأنسولين. عندما يقل الأنسولين يقل هرمون التستوستيرون ويساعد على فقدان الوزن وتحسين الصحة العامة .
  • خلط ملعقتين من الخل في كوب من الماء.و شربه يوميا في الصباح وقبل وجبات الطعام. يستمر لعدة أسابيع أو حتى ترى التحسن.
  • يمكنك زيادة الجرعة تدريجيا من خل التفاح ليصل إلى ملعقتين في كوب اثنين أو ثلاث مرات في اليوم. إذا كان طعمه قوي جدا بالنسبة لك يمكن مزج خل التفاح مع البرتقال أو أي عصير فاكهة أخرى.

5 – الحلبة :

  • الحلبة يعزز الأيض للجلوكوز في الجسم ويحسن مقاومة الانسولين. وهذا بدوره يساعد على توازن الهرمونات . كما قد تساعد على خفض الكولسترول، وتساعد في خفض الوزن وتعزيز أداء صحة القلب.
  • نقع ثلاث ملاعق صغيرة من بذور الحلبة في الماء لمدة ست إلى ثماني ساعات.
  • أخذ ملعقة من البذور مع بعض العسل في الصباح على الريق.
  • ايضا أن تأخذ ملعقة من البذور قبل الغداء بحوالي 10 دقائق وملعقة قبل العشاء. يستمر هذا العلاج يوميا لبضعة أسابيع أو حتى ترى التحسن.

6- شاست بيري (Chasteberry ) :

  • هو عشبة شعبية لتخفيف أعراض متلازمة تكيس المبايض وعلاج العقم بسبب عدم التوازن الهرموني ويستخدم أيضا كعلاج لمشاكل الدورة الشهرية.
  • غلي كوب من الماء وإضافة ملعقة من chasteberries الطازجة أو المجففة. يترك لمدة حوالي 10 دقائق. ويشرب يوميا لبضعة أسابيع أو أشهر، حتى ترى التحسن.

7- زيت السمك :

  • تحوي الأحماض أوميغا 3 الدهنية، ويساعد زيت السمك على تقليل الاندروجين وتحسين حساسية الأنسولين. في دراسة نشرت في المجلة الأمريكية للتغذية تشير إلى أن أحماض أوميغا 3 الدهنية يمكن أن يحسن أعراض متلازمة تكيس المبايض عن طريق موازنة مستويات الاندروجين.
  • بالاضافة الى ذلك، بما في ذلك تناول الأسماك في النظام الغذائي الخاص بك أو تناول مكملات زيت السمك يمكن أن تساعد في تقليل الالتهاب، والحد من الدهون في الجسم ومكافحة الأمراض المزمنة.
  • يمكن أخذ 1-3 كبسولات مرتين أو ثلاث مرات في اليوم أو كما اقترح من قبل الطبيب المعالج.

8- تناول العرقسوس :

  • وجد باحثون ايطاليون أن جذر عرق السوس يمكن أن يساعد على تقليل هرمون التستوستيرون في الدم لدى النساء مع متلازمة تكيس المبايض. ويعتقد الباحثون أن خلاصة العرقسوس في هذه العشبة يثبط انزيم ما مطلوب لانتاج هرمون تستوستيرون.
  • بالاضافة الى ذلك، عرق السوس يعزز التبويض و إزالة السموم من الكبد .
  • إضافة ملعقة من عرق السوس المجففة إلى كوب من الماء المغلي.
  • ندعه ينضج لمدة حوالي 10 دقيقة ثم يصفى ويشرب مرتين أو ثلاث مرات يوميا لبضعة أسابيع.

ملاحظة : جذر عرق السوس قد لا تكون مناسبة لأولئك الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم أو القلب، الكلى أو أمراض الكبد

9- الريحان :

  • الريحان يمكن أن يساعد على التقليل من أعراض متلازمة تكيس المبايض وذلك بسبب خصائصه المضادة لهرمون الذكورة. و يساعد على التحكم في مستويات الانسولين وتساعد في فقدان الوزن. الريحان له فوائد مضادة للأكسدة ومضادة للالتهابات و يشرب الريحان عدة مرات يوميا لبضعة أشهر.

ملاحظة : الريحان يميل لخفض مستويات السكر في الدم، يجب ان تأخذ هذه العشبة بعناية إذا كنت تأخذ أدوية السكري. يسبب أيضا تأخير تخثر الدم وتتفاعل مع العقاقير المضادة للتخثر.

ملاحظة :

عندما أخذ العلاجات العشبية الطبيعية لعلاج متلازمة تكيس المبايض ، فمن الضروري استشارة الطبيب لأن معظم الأعشاب التي تعمل عن طريق خفض مستويات هرمون تستوستيرون تميل إلى أن تسبب زيادة في مستويات هرمون الاستروجين بسبب الأندروجينات يتم تحويلها إلى هرمون الاستروجين.

نصائح هامه تساعد على العلاج :

  • الحفاظ على الوزن الخاص بك لأنها سوف تساعد على تقليل مستوى الهرمونات الذكرية في الجسم. يمكن أن تفقد 10٪ فقط من وزن الجسم يساعد على تنظيم الدوره الشهريه لتعود لطبيعتها .
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام للمساعدة في السيطرة على وزنك وأيضا تنظيم الأنسولين.
  • دمج المزيد من الأطعمة الغنية بالألياف مثل منتجات الحبوب الكاملة في النظام الغذائي الخاص بك.
  • زيادة المواد الغذائية المستهلكة من الفيتامينات B، وخاصة الفيتامينات B2، B3، B5 و B6، للمساعدة في تخفيف أعراض متلازمة تكيس المبايض.
    الإقلاع عن التدخين؛ وجد ان النساء الذين يدخنون لديهم مستويات الاندروجين أعلى.
  • تجنب استخدام المواد البلاستيكية في استهلاك الغذاء، وإعداد والتخزين.
    لا تشرب الماء من وعاء من البلاستيك.
  • أخذ حبوب منع الحمل المقررة بعد استشارة الطبيب النسائي.
  • استعمال علاج الوخز بالإبر لتكون مفيدة لتحسين مستويات الهرمونات

طرق للتعامل مع حالات متلازمة تكيس المبايض بطريقة طبيعية :

1 – استهلاك الدهون :

استهلاك الدهون الجيدة مهم جدا في جسمك لتحقيق التوازن بين الهرمونات. أن الجسم لا يمكن أن ينتج هرمون البروجسترون دون الكولسترول وفي حين ان أجسامنا تنتج كمية صغيرة من الكوليسترول من تلقاء نفسها، وتستهلاك لتحقيق التوازن السليم. عندما نتحدث عن الدهون الجيدة، فإننا نتحدث عن الدهون الغير مصنعة :

الزبدة : أفضل إذا وجدت الخام من المراعي حيث تحتوي على الفيتامينات القابلة للذوبان في الدهون الأفضل تكون من زبدة المرعى ، ثم الزبدة العضوية، ثم الزبدة العادية (رغم السموم لا تزال في دهون الحيوانات لذلك أنا أفضل أن تختار دائما العضوية عندما يتعلق الأمر بالدهون الحيوانية) إذا الخام والزبدة هي أفضل غير مطبوخة.

زيت الزيتون البكر : الممتاز هذا الزيت له نكهة قوية و فوائد صحية والأفضل عند استخدامها غير مطبوخة.

2 – تأكد من الابتعاد عن الزيوت النباتية المصنعة :

زيت الكانولا وزيت فول الصويا وزيت الذرة، والزيت النباتي، الخ

3 – تجنب اللحوم المصنعة والمنتجات الحيوانية :

في كثير من الأحيان يرتبط هرمون الاستروجين مع متلازمة تكيس المبايض،. وتناول الهرمونات يسبب مشاكل كبيرة مع أجسادنا، سواء كانت الدورة الشهرية، العقم، أو انقطاع الطمث. أكثر اللحوم المصنعه تحتوي على الهرمونات

4 – تجنب السكريات والحبوب المكررة :

السكريات هي اكبر خطر على المرأة التي تعاني من متلازمة تكيس المبايض. انها في الاساس تستنزف الجسم من المواد المغذية وتسبب مقاومة الأنسولين التي تسبب الهرمونات غير متوازنة. الاستغناء عن السكر المكرر والدقيق مهم للغاية! تقليص الاستهلاك الخاص من السكريات حتى غير المكرر (أو الطبيعية) مهم أيضا مثل أي نوع من السكر يؤثر على إنتاج الأنسولين في الجسم.

5 – اختيار المنتجات الطبيعية للنساء :

تستخدمها النساء كل شهر، فوط صحية تحتوي على ما يعرف باسم الديوكسين والذي هو على حد سواء تسبب السرطان ويثبيط الخصوبة و تمنع تدفق الهواء ويمكن أن يسبب المنطقة لتكون أرضا خصبة للبكتيريا،

6 – رعاية الكبد :

الكبد هو المسؤول عن أخذ الهرمونات الزائدة والقديمة خارج الجسم. لذلك أخذ بضع من لوقت عده مرات في السنة لتطهير الكبد وذلك بزيادة الاستهلاك الخاص من الأطعمة الصديقة الكبد مثل الليمون والبنجر والثوم .

7 – تجنب المواد الحافظة :

المواد الحافظه عباره عن مواد كيميائية وضعت في الغذاء للحفاظ على النكهة ولكنها مضرة للغاية ، أنها تسبب مشكلة في إنتاج الأنسولين وأيضا إبطاء عمل الكبد . الاستغناء عن الأطعمة المصنعة هو أسهل طريقة لخفض استهلاك المواد الكيميائية مثل العديد من الملونات والمنكهات الكيميائية المستخدمة.

8 – استخدام الأعشاب و المكملات الغذائية الطبيعية لتنظيم الإباضة / الحيض :

الأعشاب والمكملات الغذائية القائمة على الأطعمة كلها يمكن أن تكون فعالة جدا لتنظيم الدورة الشهرية. تناول مثل فيتامين ب المركب يزيد إنتاج هرمون البروجسترون وإطالة مرحلة الجسم الأصفر. ليس هناك حاجة إلى الأدوية دائما للقيام بهذه المهمة، عند وجود المنتجات الطبيعية التي يمكن أن تفعل ذلك بشكل فعال

9 – ممارسة النوم فى الظلام Lunaception :

ممارسة النوم في الظلام الدامس لمدة 3 ليال من الدورة الشهريه .الظلام يرتبط ارتباطا وثيقا بإنتاج الهرمون وعندما ننام في غرفة مع التلوث الضوئي من مصابيح الشوارع، شمعة، والساعات المنبهة، يمكن أن يعطل إنتاج الهرمونات الطبيعية في اثناء النوم . لممارسة lunaception، تحتاج إلى النوم الظلام الكامل من بداية دورتك حتى اليوم 13 واستخدام ضوء خافت على أيام 13، 14، و 15، ثم النوم في الظلام حتى يوم من الشهر القادم13. بالطبع مع متلازمة تكيس المبايض الدورات ليست دائما منتظمة! لكن lunaception يمكن أن يساعد فعلا في تنظيمها على مدار بضعة أشهر.

شارك الموضوع مع اصدقائك للافادة !

عن Reem Mamdouh

Reem Mamdouh

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى
Show Buttons
Share On Facebook
Share On Twitter
Share On Google Plus
Hide Buttons