الرئيسية / قسم البنات / اضرار نقص فيتامين د
اضرار نقص فيتامين د

اضرار نقص فيتامين د

التقييم :
1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars
Loading ... Loading ...

يعتبر نقص فيتامين (د) من الظواهر العالمية, فهي لا تخص أي مجتمع أو أي أسلوب حياة معين, و من خلال الدراسات ود أن شريحة كبيرة من المجتمعات تعاني هذا النقص, حيث أن أكثر من 50% من الأطفال يعانون منه, و ما يقارب 75% من النساء الحوامل تعاني من نقص فيتامين د, و كما تبين بأنه أكثر من مليار شخص حول العالم يعاني من هذا النقص, و لا يعرف ما هو السبب الرئيسي لمعاناm هذا العدد الكبير من الأشخاص, و يعاني الشخص المصاب بنقص فيتامين د من أعراض مختلفة تتفاوت بين شخص و أخر, وللتعرف على هذه الأعراض, و المشاكل الصحية المتعلقة به فيما يلي أهم المعلومات و هناك اضرار نقص فيتامين د عديدة و ذلك لانه من اهم الفيتامينات الضروريه.
اضرار نقص فيتامين د

 مصادر فيتامين (د) : 

  • أشعة الشمس وهي المصدر الرئيسي لفيتامين د.
  • الطعام الذي يحتوى على زيت السمك،السردين ، زبدة، صفار البيض، الكبد ، والحليب.
  • يمكن تناول بعض المكملات الغذائية التي تحتوي علي فيتامين د.
  • يعتبر حليب الأم مصدراً فقيراً بفيتامين د، ولذلك يجب إعطاء الأطفال الرضع فيتامين د تحت إشراف الطبيب، أما حليب الرضع الصناعي فيتم عادة تدعيمه ولا يحتاج الأطفال في حالات تناوله إلى مكملات فيتامين د الغذائية.

أهمية فيتامين د للجسم :

  • يساعد على إمتصاص الكالسيوم والفوسفات من الأمعاء الدقيقة، وإعادة إمتصاص الكالسيوم في الكلية.
  • المحافظة على نسبة الكالسيوم والفوسفات في الدم .
  • ترسيب عناصر الكالسيوم والفوسفات في العظام مما يعمل على تقويتها ونموها الطبيعي.
  • إنضاج خلايا العظم.
  • تنشيط جهاز المناعة.
  • مقاومة نشاط الخلايا السرطانية.

أسباب نقص فيتامين (د):

  • عدم التعرض الكافي لأشعة الشمس.
  • التقدم في العمر يقلل من المادة الأساسية المكونة لفيتامين (د) في الجلد.
  • سوء إمتصاص فيتامين (د) في الأمعاء الدقيقة بسبب وجود أمراض في الأمعاء.
  • زيادة الوزن مما يؤدي إلى تجمع فيتامين (د) في الدهون.
  • قلة فيتامين (د) في حليب الأم
  • أمراض الكبد
  • أمراض الكلى .
  • سوء التغذية.
  • المرضى الذين يتعاطون أدوية الصرع.
  • الأمراض الوراثية عند الأطفال بسبب زيادة إفراز الفوسفات في الكلية .

المشاكل و المضاعفات الناتجة عن نقص فيتامين (د) :

  • الأطفال :
  1. تأخر في نمو العظام والجسم.
  2. تقوس وتشوهات في الأرجل.
  3. تأخر في الجلوس والمشي وظهور الاسنان.
  • البالغين:
  1. كسور مفصل الورك.
  2. هشاشة العظام .
  3. ضعف العضلات عند كبار السن مما يعرضهم للسقوط المتكرر .
  4. خطورة حدوث السرطان بنسبة 30-50% في الثدي ، القولون، البروستات .
  5. زيادة نسبة حدوث مرض السكري .
  6. زيادة نسبة حدوث مرض ارتفاع ضغط الدم .
  7. المساعدة على الإصابة بمرض السل .
  8. يقلل من إنقباض عضلة القلب.
  9. زيادة حدوث مرض التصلب المتعدد .
  10. زيادة حدوث مرض روماتويد في المفاصل .
  11. زيادة حدوث إحتكاك المفاصل .
  12. زيادة نسبة حدوث الأمراض النفسية – إنفصام الشخصية و الاكتئاب .
  13. مرض لين العظام ويتصف بقلة وجود العناصر المعدنية في العظم في الحوض والعمود الفقري والأطراف وكسور جزئية في عظام الحوض.

أعراض نقص فيتامين (د) : 

  • الكساح :

يتأخر نمو العظام عندما لا تحصل على كفايتها من الكالسيوم، ويحصل ذلك في الأطفال الذين لا يحصلون على كفايتهم من فيتامين د، حيث تنمو عظامهم ضعيفة وقد تصيبها بعض التشوهات، وبالتالي يصيب عظام الساقين تقوسٌ بسبب عدم قدرتها على تحمل وزن الجسم وتحمل الضغوطات الاعتيادية، وتشمل أعراضه أيضاً ظهور نتوءات في عظام الصدر على شكل مسبحة بسبب الخلل في ارتباط العظام بالغضاريف ، وبروز عظام الرأس الأمامية، والتشنج المستمر في العضلات (تكزز العضلات) بسبب نقص الكالسيوم (Hypocalcemic tetany) مع ألم في العظام والعضلات ، كما أن نمو الأسنان يتأخر في الأطفال المصابين بالكساح مع احتمال نموها ضعيفة وظهور التشوهات فيها .

  • تلين العظام :

يسبب نقص فيتامين د في البالغين نقصاً عاماً في كتلة العظام وتكوناً لأشباه الكسور خاصة في عظم العمود الفقري وعظم الفخذ والعضد ، وتنخفض كثافة العظام لدرجة تسبب تقوّس القدمين وانحناء الظهر ، كما أنه يسبب ضعفاً في العضلات ويرفع من خطر الإصابة بالكسور، وخاصة في الرسغ والحوض .

  • هشاشة العظام :

يعتبر مرض هشاشة العظام أكثر مرض شائع في النساء بعد سن اليأس، وهو مرض متعدد العوامل تحصل فيه خسارة في كتلة العظام ، ويسبب عدم الحصول على كميات كافية من فيتامين د خسارة للكاسيوم من العظام، مما يرفع من خطر الإصابة بالكسور، وقد وجدت دراسة أجريت على سيدات مصابات بهشاشة العظام وكسر الحوض مقيمات في المستشفى أنّ نصفهن كنّ مصابات بنقص في فيتامين د .

تأثيرات أخرى لنقص فيتامين د :

  • الاكتئاب :

وجدت العديد من الدراسات علاقة بين نقص فيتامين د وارتفاع نسب الإصابة بالاكتئاب، ووجد أيضاً أن تناول مكملات فيتامين د الغذائية يساهم في علاج مرضى الاكتئاب الذين لديهم نقص فيه .

  • تراكم الدهون والسمنة :

وجدت العديد من الدراسات أن نقص فيتامين د قد يرفع من فرصة تراكم الدهون في الجسم والإصابة بالسمنة .

  • ارتفاع خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان .
  • ارتفاع فرصة التأخر الإدراكي في كبار السن .
  • ارتفاع خطر الوفاة بأمراض القلب والشرايين.
  • ارتفاع خطر الإصابة بعدوى الجهاز التنفسي البكتيرية والفيروسية .
  • ارتفاع فرصة الإصابة بالربو كما وجد لنقصه ارتباط مع حالات الربو الشديد في الأطفال .
  • يرفع نقص فيتامين د من خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم .
  • يرفع نقص فيتامين د من خطر الوفاة بأي سبب .
  • يرفع نقص فيتامين د من فرصة الإصابة بارتفاع كوليسترول الدم .

الكميات المطلوبه من فيتامين (د) اليومية:

  • حديثي الولادة: عمر 0 -1 سنة 400 وحدة دولية.
  •  أطفال: عمر 1- 13 سنة 600 وحدة دولية.
  •  يافعين: عمر 14- 18 سنة 600 وحدة دولية .
  •  بالغين: عمر 19- 70 سنة 600 وحدة دولية.
  •  كبار السن: عمر 71 وأكثر 800 وحدة دولية مع التعرض للشمس ، أما بدون التعرض للشمس فالجرعة هي  1000 وحدة دولية.
  • واليدين والأرجل مكشوفه مرتين في الأسبوع بعد الشروق بساعتين وقبل الظهيرة وكذلك العصر قبل الغروب بساعتين.

عـلاج نقص فيتامين د:

  • يعطى المريض في البداية أقراص او كبسولات فيها 50,000 وحدة دولية كل أسبوع لمدة 8 أسابيع وبعدها 5000 وحدة دولية يوم بعد يوم لمدة شهرين  ومن ثم فحص فيتامين (د) إذا كان أقل من 30 نانوجرام تكرر الجرعه لمدة 8 أسابيع، ومن ثم يعطى علاج وقائي 800-1000 وحدة دولية أو 50,000 وحدة كل شهر .
  • التعرض الكافي للشمس 30 دقيقة .

عن Reem Mamdouh

Reem Mamdouh

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى