الرئيسية / الصحة والرشاقة / ما هو الاجهاض المتكرر وما اسبابه
ما هو الاجهاض المتكرر وما اسبابه

ما هو الاجهاض المتكرر وما اسبابه

التقييم :
1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (1 votes, average: 2.00 out of 5)
Loading ... Loading ...

إنّ تعريف الإجهاض المتكرّر يتمثّل في الإجهاض المتتالي لثلاث مرّات أو أكثر. يختلف سبب هذا الإجهاض من امرأة إلى أخرى. ولكن يجب أن تدرس كل حالة إجهاض دراسة وافية لمعرفة سبب الحالة.

قد تبدأ سلسلة الإجهاض المتكرّر من أوّل حمل أو قد يحصل بعد عدد من فترات الحمل الطبيعي خلال الفترة الخصبة من حياة المرأة.

الاجهاض

ويقسم سبب الإجهاض حسب الفترة الزمنية التي يحدث بها :

فحدوث الإجهاض في فترة الثلاث أشهر الأولى (الجزء الأوّل من الحمل) فعادة ما يكون نتيجة خلل كرموسومى في الجنين. أو نتيجة وجود التهاب في المهبل أو في الرّحم. أو نتيجة لخلل هرمونى أو عضوي في الرّحم. أو نتيجة إجهاد أو ضربة على أسفل البطن. أو لنتيجة أخذ أدوية معينة.

الإجهاض في الثلث الثاني من فترة الحمل :

ففي الإجهاض المتكرّر لهذه الفترة عادة سببان رئيسان السبب الأول هو ارتخاء في عنق الرحم. أمّا السبب الثاني فهو وجود مضادات مناعيّة تؤدي إلى تجلّطات في الأوعية الدّموية المؤدّية إلى الجنين وبالتالي يعاني الجنين من نقص في كميّة الدّم الواصلة له وبالتالي إلى موته وفقده.

الإجهاض المتكرر في الثلث الأخير من الحمل :

ويتمثّل في وجود مرض وراثي جيني لا يجعل الجنين أن يكمل الحمل . أو وجود مضادات مناعية في المرأة ضد كريات الدم الحمراء للجنين كما في حالات اختلاف عامل ريزوس.

الفحوصات المخبرية اللازمة :

لكي يعرف السبب الرئيسي وراء الفقدان المتكرّر للحمل يجب عمل الفحوصات المخبرية اللازمة. وهذه الفحوصات تختلف حسب الفترة التي يحدث فيها الإجهاض.

 يجب فحص الأمور التالية :

فحص نوع دم الزوجة والزوج. فحوصات الزوجة للمواد المناعية المتمثلة في المواد المناعية ضد نواة الخلية وضد المواد الفوسفودهنية.

أمّا بالنسبة للجنين فيجب أن تفحص كرموسوماته للتأكّد من عدم وجود خلل كرموسومي فيه. ويجب أن تفحص المشيمة لرؤية إن كان هناك تجلّطات في الأوعية الدّموية في المشيمة. ففحص الإجهاض المتكرّر لا يكون كاملاً بغير الفحوصات المتكاملة للعناصر الأربعة: الزوج والزوجة والحنين والمشيمة.

الوقاية من الإجهاض المتكرر :

أثبت العلم أنّ إعطاء الحامل خاصة قبل فترة الحمل وفى الأشهر الأولى مادّة الفوليك أسد له فعالية في الحفاظ على الجنين. كذلك إعطاء المواد الهرمونية المثبتة في بداية الحمل. وكذلك اكتشاف اختلاف نوعية الدّم في الزوج والزوجة قبل الحمل مهم لإعطاء الأم العلاج اللازم أثناء الحمل.

كما إنّ فحوصات ما قبل الزواج للأمراض الوراثية قد تجنب العائلة بعض الأمراض الوراثية المتناقلة التي تسبب الإجهاض. كما أنّ معرفة أن المرأة الحامل تحمل المواد المناعية ضد الأوردة والشرايين قبل الحمل يؤدي إلى أن تأخذ المرأة المواد المميّعة للدم بالطريقة والوقت الصحيحين.

عن Rehab Mamdouh

Rehab Mamdouh

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى