الرئيسية / قسم البنات / كيف أصبح جريئة
كيف أصبح جريئة

كيف أصبح جريئة

التقييم :
1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (1 votes, average: 5.00 out of 5)
Loading ... Loading ...

الجراه صفه يتمناها الكثير منا ان تكون في شخصيته و خصوصا البنات فالجراه مطلوبه فالجراه و الشجاعه صفتان يجب ان يتواجدوا في الفتيات و ذلك لان الجراه تعد من عوامل التي تقوي شخصيتك الضعيفة فهي من عوامل القوه التي تكون في الشخصيه فالجراه تساعد علي التحاور مع الاخرين دون خجل فالجراه تساعد في اكتساب الثقه في النفس و الرضا التام و هي تنطبع علي الشكل الخارجي فيجب ان تكون الجراه من الصفات الاساسيه في شخصيتك لتصبحي بها قويه و لا يسطيع احد ان يستهزأ بك اتعلمين ان الجراه تعد من اهم الصفات التي يتمناها الشاب في حبيبته لان الجراه تساعد علي التعامل مع الحياه بشجاعه دون خوف و كل شي في حدود الادب و الاخلاق فاحرصي رجاءا علي ان تكوني ذات جرأه و ان تكون هي من اولي صفاتك عزيزتي .

كيف أصبح جريئة

الجرأة :

تعتبر صفة الجرأة من الصفات الحسنة، والتي تميّز صاحبها، وتجعله أكثر إقداماً، وقدرةً على المواجهة، والحديث مع الآخرين دون الشعور بالقلق، أو الارتباك، أو الخجل، إلا أن الكثير من الناس يفتقدون هذه الصفة، خاصة الفتيات، الأمر الذي يؤثر على علاقتهن مع الناس، وعلى أسلوب حياتهن، وعلى قدرتهن على مواجهة التحديات، مما يدفعهن للبحث عن كل الحلول الممكنة التي تساعدهن على التغلّب على هذه المشكلة، علما أنه من الممكن اكتسابها عن طريق تغيير منهج الحياة، وأسلوب التعامل مع الآخرين، وفي هذا المقال سنعرفكم على طرق تعلم واكتساب الجرأة.

كيف أصبح جريئة :

  • تعلم طرق الاسترخاء، وخاصةً الاسترخاء المتعلق بالناحية النفسية، فهو أمر ضروري للتغلب على الشعور بالقلق والارتباك.
  • تحضير المعلومات المتعلقة بالحديث موضوع النقاش، وخاصةً تلك المواضيع التي لا يكون عند الفتاة خلفية حولها. التحدث بروية، وعدم الاستعجال في الكلام، تجنبا للتلعثم، والارتباك، مع المحافظة على نبرة صوت واثقة.
  • عدم إجبار النفس على القيام بأمر غير مضطرة عليه، فحينما يطلب منها أحدهم القيام بأمر معين، وتشعر أنها لا ترغب بالقيام به، تستطيع أن تخبر هذا الشخص أنها تحتاج إلى التفكير بالأمر، وأنها تحتاج إلى وقت لأخذ القرار، الأمر الذي يعفيها من القيام بأمر قد تكون مرغمة عليه.
  • أخذ نفس عميق عند الشعور بالقلق، خاصة إذا كان هذا الشعور أثناء الوجود مع مجموعة؛ لأن ذلك يخفف مستوى الشعور بالقلق.
  • إقناع النفس بأن الشعور بالخوف والقلق في بداية الحديث مع الآخرين هو أمر طبيعي، وسرعان ما سيزول خلال الحديث، كما سيزول بشكل تدريجي مع تكرار الحوارات الاجتماعية، والاختلاط مع الآخرين.
  • إمعان النظر في عيني الطرف الآخر، وتجنب محاولة عدم النظر إليه.
  • عدم إشغال الذهن بآراء الآخرين، أو بردود أفعالهم تجاه ما تقوم به، أو ما تقوله.
  • صرف الذهن عن التفكير بالمخاوف، وبالأمور التي تثير قلقها، وألا تركز فيها، وأن تحاول التفكير في تلك المواقف التي كانت جريئة فيها، الأمر الذي يمنحها القوة، والقدرة على الاستمرار بجرأة وشجاعة.
  • التصرف بحماسة، والحديث عن أي أمر مقترح بثقة عالية، مع إظهار الرغبة في تطبيقه.
  • الإصغاء إلى الآخرين، وتقبل آرائهم حتى وإن لم تتوافق مع وجهة نظر الفتاة، وأن تحاول إقناع الطرف الآخر بوجهة نظرها بطريقة لطيفة ومحببة، ودون أن تتنازل عن موقفها لضعف منها.

صفات الشخصية الجريئة :

  • المبادرة في الأفعال، والأقوال.
  • التروي وعدم التعجل أو التسرع.
  • القدرة على المناقشة والحوار.
  • طرح الأسئلة الجريئة.

 

عن Reem Mamdouh

Reem Mamdouh

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى